جماعة الصادعون بالحق
291 members
451 photos
2 videos
2 files
1.22K links
نحن جماعة مسلمة تدعو الناس إلى الدعوة التي جاء بها الأنبياء جميعا وهي : اعبدوا الله ما لكم من إله غيره
Download Telegram
to view and join the conversation
ترقبوا "مجلة الصادعون بالحق" العدد الأول
تجدونها على الموقع الرسمي لجماعة الصادعون بالحق
يوم الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441 بمشيئة الله.
https://www.sdahaqq.com/ar

#مجلة_الصادعون_بالحق
#العدد_الأول
#جماعة_الصادعون_بالحق
مقتطفات من "من هم الصادعون بالحق"

{1} من هم الصادعون بالحق؟ وإلى أي شيء يدعون الناس؟

الصادعون بالحق هم جماعةٌ من المسلمين مَنَّ الله عليهم بفهم العقيدة الإسلامية الصحيحة كما جاء بها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والفهم الصحيح للمفاهيم والمصطلحات الإسلامية وكذلك مَنَّ عليهم برؤيةٍ واضحة لأحوال الناس وواقعهم، فقاموا لأداء حقِّ الله وواجبِ البلاغ.. وذلك بدعوة الناس إلى عبادة الله وحده لا شريك له، والخضوع لسلطانه المُتمثّل في شرعه الشامل لكل جوانب الحياة.

يمكنكم مشاهدة الفيديو على موقعنا الإلكتروني وكذلك قناتنا على اليوتيوب عبر الروابط التالية:
https://www.sdahaqq.com/ar/categories/227
https://www.youtube.com/watch?v=Yl6LWKCz478&list=PLJqI9Tk-GrDQR520D2cwoUaidN3TrF09O

#من_هم_الصادعون_بالحق
#جماعة_الصادعون_بالحق
مقتطفات من "من هم الصادعون بالحق"

{2} رغم القضايا الكثيرة التي تهم المسلمين في الوقت الحالي لكنكم تركتم كل شيء وركزتم فقط على قضية واحدة.. لماذا البدء بهذه القضية والتركيز عليها دون سائر القضايا؟

لأنّها القضية الأساسية التي جاء بها رُسلُ اللهِ صلواتُ الله وسلامُهُ عليهم.. فالرسول -صلى الله عليه وسلم- لم يدعُ الناس في بداية دعوته إلّا إلى "لا إله إلا الله" بمفهومها الكامل الشامل والذي غاب عن الناس في هذه العصر.

يمكنكم مشاهدة الفيديو على موقعنا الإلكتروني وكذلك قناتنا على اليوتيوب عبر الروابط التالية:
https://www.sdahaqq.com/ar/categories/227
https://www.youtube.com/watch?v=Yl6LWKCz478&list=PLJqI9Tk-GrDQR520D2cwoUaidN3TrF09O

#من_هم_الصادعون_بالحق
#جماعة_الصادعون_بالحق
مقتطفات من "من هم الصادعون بالحق"

{3} كثير من الناس متعجبون من دعوتكم.. تقولون لهم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره وهم يقولون كان العرب قبل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مشركين يشركون مع الله آلهة أخرى، أما نحن فنعبد الله ولا نشرك به ونصلي ونصوم ونحج ولا نسرق ولا نزني فماذا تريدون منا؟ أو بمعنى آخر غالب الناس اليوم يؤمنون بالله الواحد وبالرسول -صلى الله عليه وسلم- وكثير منهم يلتزمون بالشعائر ويعتمرون ويحجون... فكيف تقولون لهم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره وهم يتصورون أنهم يعبدونه..
نرجو شرح دعوتكم ببساطة كي يستوعبها الناس ويفهموها...

لو راجعنا مواقف معظم الأقوام مع رسلهم عليهمُ السلام، نجد أنهم لم يكونوا ينكرون أنّ الله هو الخالق والمدبر للكون والخلائق، ولكنهم كانوا يشركون معه- سبحانه- شركاء في النسك، ويتخذون البشر أرباباً يُشرّعون لهم ويُحلّون ويُحرّمون.

المشكلة الموجودة الآن أنّ الناس يظنّون أنهم طالما يقولون لا إله إلا الله ويمارسون بعض العبادات الظاهرة فإنهم بذلك قد أدّوا ما عليهم... لكن الحقيقة غير ذلك... ودعوتنا ببساطة شديدة… هي أن العبودية الحقة لله لا تتحقق إلا بأن تكون له الحاكمية المطلقة في حياة الناس {إن الحكم إلا لله أمر ألا تعبدوا إلا إياه ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون} فلابد أن يحكم الإسلامُ واقعَ الناس، لا العرف ولا العادات والتقاليد ولا الموضة ولا الهوى ولا ما إلى ذلك من مسميات.

يمكنكم مشاهدة الفيديو على موقعنا الإلكتروني وكذلك قناتنا على اليوتيوب عبر الروابط التالية:
https://www.sdahaqq.com/ar/categories/227
https://www.youtube.com/watch?v=Yl6LWKCz478&list=PLJqI9Tk-GrDQR520D2cwoUaidN3TrF09O

#من_هم_الصادعون_بالحق
#جماعة_الصادعون_بالحق