التجمع اليمني للإصلاح
965 members
532 photos
40 videos
8 files
4.4K links
الحساب الرسمي للموقع الالكتروني
Download Telegram
to view and join the conversation
العديني: سلمنا النائب ورئيس الحكومة الخطة الزمنية للبرنامج التنفيذي..
نائب الرئيس يلتقي التحالف الوطني للمكونات السياسية بحضور رئيس الحكومة

الإصلاح نت – خاص

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم الثلاثاء، رئيس وأعضاء التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ"، فقد جرى خلال اللقاء مناقشة المستجدات والقضايا على الساحة الوطنية ودراسة الخطة الزمنية لتنفيذ برنامج التحالف الوطني تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية.

ونوه نائب الرئيس في اللقاء إلى عدد من القضايا الوطنية وفي مقدمتها الجهود المبذولة لاستعادة الدولة اليمنية ودحر المشروع الإيراني التخريبي والاتجاه لبناء اليمن الاتحادي المكون من ستة أقاليم وضرورة اصطفاف كل اليمنيين خلف هذ المشروع بما من شأنه ضمان أمن واستقرار وتنمية اليمن.

ولفت نائب الرئيس إلى الدور الأخوي الصادق للأشقاء في دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة وما قدموه من دعم مستمر شمل مختلف المجالات، مؤكداً بأن هذه الأدوار الصادقة تجسد مستوى الإخاء بين بلادنا ودول التحالف ومتانة العلاقة المصيرية الهادفة لاستعادة الشرعية وللدفاع عن الأمن اليمني والعربي ودحر مشروع إيران التخريبي.

وأشار نائب الرئيس إلى الممارسات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق أبناء الشعب اليمني من قتل وتعذيب وترويع وتعبئة تدميرية للأجيال القادمة، مؤكداً قرب الخلاص من هذه الميليشيا الكهنوتية بتحقيق النصر المستند لتكاتف اليمنيين وأشقائهم في التحالف والوصول إلى هدف إرساء السلام الدائم المبني على المرجعيات الثلاث.

من جانبه تطرق رئيس مجلس الوزراء إلى عدد من القضايا والمواضيع، مشيراً إلى ضرورة تضافر الجهود واستشعار المسؤولية واستغلال الظروف بما يعزز من تواجد الدولة ويخدم دور الحكومة في تلبية متطلبات المواطنين ومساندة جهود أبطال الجيش الوطني.

كما عرض رئيس وأعضاء المجلس الأعلى للتحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية مصفوفة القضايا والموضوعات والإطار الزمني لتنفيذ برنامج التحالف بما يعزز من دور الأحزاب السياسية في مساندة جهود الدولة والحكومة تجاه أبناء الشعب اليمني وفي هذه المرحلة الحرجة من تاريخ بلادنا.

من جانبه، أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية ممثل الإصلاح في اللقاء عدنان العديني، أن رئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى للأحزاب والمكونات السياسية، سلموا نائب رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، الخطة الزمنية للبرنامج التنفيذي للتحالف.

وقال العديني لـ"الإصلاح نت" إن البرنامج يحوي العديد من القضايا ذات الصلة بإعادة بناء الدولة وتفعيل أدائها، ودعم الشرعية في معركة مواجهة الانقلاب، مشيراً إلى أن قيادات التحالف عملت طوال الأشهر الماضية على إنجاز البرنامج التنفيذي.


http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3899
رئيس الهيئة العليا للإصلاح يهنئ اتحاد الرشاد اليمني بمناسبة ذكرى التأسيس

الإصلاح نت – خاص

بعث رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد عبد الله اليدومي، برقية تهنئة إلى رئيس الهيئة العليا لاتحاد الرشاد اليمني، بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيس الحزب.
وعبر اليدومي عن تهاني وتبريكات قيادات وقواعد الإصلاح لقيادة وأعضاء الاتحاد بمناسبة ذكرى التأسيس، مشيراً إلى أن اتحاد الرشاد مثل رافداً جديداً ونوعياً للحياة السياسية اليمنية.
وأشاد رئيس الهيئة العليا للإصلاح بالدور البارز لاتحاد الرشاد في مواجهة الانقلاب والتصدي له، ومشاركته الفاعلة والمسؤولة في توحيد الجبهة السياسية للشرعية، ومواقفه الوطنية من الأحداث التي مرت بها اليمن، وإعلائه لقيم الحوار، وتقديمه مع كل شركاء النضال الوطني تضحيات كبيرة في سبيل الحفاظ على الجمهورية.
ونوه اليدومي بإسهامات اتحاد الرشاد في تأسيس التحالف الوطني وصياغة برنامجه.

نص التهنئة:
الأخ الدكتور/ محمد موسى العامري رئيس الهيئة العليا لاتحاد الرشاد اليمني المحترم
تحية طيبة وبعد
يسرني باسمي شخصياً ونيابة عن قيادات وقواعد التجمع اليمني للإصلاح أن نتقدم لكم ولكل أعضاء اتحاد الرشاد بأطيب التهاني والتبريكات بمناسبة تأسيس حزبكم، الذي مثل رافداً جديداً ونوعياً للحياة السياسية اليمنية.
لقد ولد حزبكم في ظروف بالغة الحساسية وشارك مع بقية القوى الوطنية في مواجهة الانقلاب على الدولة ومؤسساتها والارتداد الإمامي على الجمهورية، وكان له دوره البارز في التصدي لهذا الانقلاب الحوثي، وشارك بفاعلية ومسؤولية في توحيد الجبهة السياسية للشرعية.
إننا ننظر بإعجاب لحزبكم ونشاطه السياسي منذ ولادته في يوليو من العام 2012 وانخراطه في مؤتمر الحوار الوطني بمسؤولية عالية، ومواقفه الوطنية في الأحداث التي مرت بها اليمن، وإعلائه لقيم الحوار، ومواقفه التي لا تقبل اللبس في مواجهة الانقلاب واستعادة الدولة، وتقديمه مع كل شركاء النضال الوطني تضحيات كبيرة في سبيل الحفاظ على الجمهورية.
لقد ساهمتم بجدية عالية في تأسيس التحالف الوطني وكنتم شريكا أساسيا في صياغة برنامجه الذي نتطلع معكم أن يصبح برنامجا مقرا لكامل المنظومة الوطنية حكومة وأحزابا وكل قوى الشعب وذلك من أجل توفير شروط عملية استعادة الدولة واستقرار بلدنا.
نكرر تهانينا وتبريكاتنا لكم بمناسبة ذكرى تأسيس حزبكم، متمنين لكم المزيد من التطور والنجاح بما يسهم في تعزيز الحياة السياسية والخروج بالوطن إلى بر الأمان.
محمد بن عبد الله اليدومي
رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3900
انتزاع 901 لغماً زرعتها المليشيا الحوثية خلال الاسبوع الثاني من يوليو
الأربعاء 17 يوليو-تموز 2019 الساعة 10 صباحاً / الإصلاح نت – متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3903
بعد تصفية مهندس إسقاط عمران.. تعازي مسبقة لحلفاء الحوثي ودعوات للاعتبار
الأربعاء 17 يوليو-تموز 2019 الساعة 10 صباحاً / الإصلاح نت – متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3904
لجنة الحديدة «تتوقف» ومقترح جديد حول المخطوفين
الأربعاء 17 يوليو-تموز 2019 الساعة 11 صباحاً / الاصلاح نت - متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3905
حملات الإيقاع بين الرئيس والإصلاح والمملكة.. تناقض الأهداف والأدوات

عبدالملك شمسان

يستند الحوثي إلى تصريحات دولية بشأن الحل السياسي كحل للأزمة اليمنية، ويتماهى مسؤولون في السلطة الشرعية مع هذه التصريحات رغم أنهم قيادة الطرف المباشر في المعركة العسكرية، ويرسلونها نحو الخارج دون التفات لتأثيرها بالداخل، سلبا على الجبهات، وإيجابا للحوثي الذي يشعر بالاطمئنان، ويستمد من هذه التصريحات ضمن أسباب أخرى قدرته على الاستمرار، ولماذا يسلم عسكريا الآن أو لماذا يخضع للحل السياسي العادل طالما وأنه قد ضمن حياته في النهاية؟ رغم ذلك، يشعر بالقلق إزاء شكل الحل السياسي، إذ يريده حلا سياسيا يتجاوز المرجعيات الثلاث ويفضي إلى بقائه في السلطة وبما يسمح له بالسيطرة من جديد، وهذا بعيد المنال.

ليست هذه رغبة الحوثي وحده، بل وأطراف خارجية استطاعت أن تستقطب إلى صفها العديد من الشخصيات المحسوبة على الجبهة المناهضة للحوثي، وفي مقدمتها الكيانات التي زُرعت خلال السنوات الثلاث خارج إطار الشرعية.

مطلع ٢٠١٦ شمرت الإدارة الأمريكية السابقة عن سواعدها لتمارس ضغوطات غير مسبوقة على الشرعية والمملكة لإقناعهم بالحل السياسي المتجاوز للمرجعيات الثلاث، ومن ذلك الحين وهذه الضغوطات لا تتوقف، وكل طرف من تلك الأطراف يقدمها بشكل، وكل مرة يُنتدب للصدارة بشأنها طرف، متلمسين لها القبول عند الشرعية والمملكة، سواء عن رضا وقناعة، أو عجز وهزيمة.

لم تفلح الجهود ولا الضغوطات في ظل إصرار المملكة على المضي نحو هدفها، ووجود حلفاء في الداخل اليمني تثق بهم كما يثقون بها.

الثقة بين الرئيس وبقية مكونات الشرعية وبين الإصلاح، ثم الثقة بين هذه الأطراف والإصلاح وبين المملكة العربية السعودية، غدت العقبة الأهم في طريق هذا المخطط الرامي لإنقاذ انقلاب الحوثي وتثبيته، ولابد من ضربها، أولا على مستوى تحالف الرئيس وعموم الشرعية والإصلاح، وثانيا على مستوى تحالف الرئيس والإصلاح والشرعية مع المملكة، وذلك كسبيل وحيد لتحقيق الهدف المتمثل بإرضاخ الطرفين معا لصالح الإبقاء على انقلاب الحوثي وجماعته كقوة مسلحة.

ثارت الحملات الرهيبة للنيل من الرئيس والشرعية، مستغلة ضعف الدولة وسوء الأوضاع في المحافظات المحررة، لكن هذه الحملات لم تفلح في إفقاد المملكة الثقة بخيارها في التحالف معه. بالتوازي، لم تتوقف عن تشويه الإصلاح ومحاولات الإيقاع بينه وبين المملكة، وإفقاد المملكة ثقتها به كأحد أبرز مكونات الشرعية، ومن أثقل الحلفاء على الأرض، تارة بمحاولات تأليب الإصلاحيين في مواقع التواصل الاجتماعي ضد المملكة، وتارة العكس، إلا أنها جميعا لم تفلح، وظل استعادة الدولة وإنهاء الخطر الحوثي كقوة مسلحة منظمة وموالية لإيران، هدفا ثابتا للإصلاح والشرعية والمملكة، والجميع يستند في السير نحو هذا الهدف إلى الثقة بمتانة التحالف القائم، والجميع يدرك أن أي استجابة للتنازل عن هذه الثقة يعني بالضرورة التنازل قسرا بعد ذلك عن الهدف، والإقرار بالهزيمة كخيار إجباري.

هو منعطف لم تتجاوزه اليمن منذ إماطته اللثام عن وجهه قبل ثلاث سنوات، وتتصاعد الحملات على الإصلاح في الوقت الحالي لتبلغ ذروتها وقد تجاوزت المعقول والمسلمات البديهية، وإلى حد اندفاع تلك الأطراف إلى الحديث عن توجه للإصلاح للتحالف مع الحوثيين، كاستراتيجية خطاب سياسي وإعلامي أخيرة يمكن التعويل عليها في ضرب هذه الثقة بين تحالف الإصلاح والشرعية من جهة، والمملكة من جهة أخرى، ولم تكن هذه الحملات لتصل إلى هذا المستوى لولا فشل المستويات الأدنى التي ظلت تعتمد عليها، وأنها عجزت عن حيلة معقولة أو على الأقل ذكية يمكنها النفاذ من خلالها إلى جسد ذلك التحالف، تحالف الشرعية والإصلاح والمملكة.

تحتشد الآلة الإعلامية الخادمة لهذا المخطط، وتنتظم في صفوفها، وترفع أداءها باستماتة، مسخرة لذلك قنوات تلفزيونية، إذاعية، وصحفا ورقية، ومواقع بلا عدد، وجيوشا إلكترونية جرارة بأسماء حقيقية ووهمية وتطبيقات برمجية، وتشتري المزيد والمزيد من الأصوات والأبواق بالداخل اليمني وخارجه، وهي رغم ما يأملون من تأثيرها المباشر ليست إلا مجرد رديف لجهود سياسية تبذل بشكل مباشر وبلا توقف في ذات الاتجاه، وهي في تقديرهم الضربة القاضية، لكن الرغبة وحدها لا تكفى لتحقيق الهدف، وهذه الضربة الأخيرة في رقمها تبدو الأهون والأوهن في أثرها.

يرسلون الإشارة للحوثي من تحت الطاولة، ليخرج بتلميحات وتصريحات بخصوص علاقات تربطه بالشرعية وأخرى بالإصلاح، فيستمدوا من تلميحاته وتصريحاته طاقة إضافية لتلك الضربة الأخيرة حسب تصورهم.

الحل السياسي وفق منظورهم، يستند في أساسه إلى خطورة السماح للشرعية والإصلاح بتحقيق الحسم العسكري خشية شيوع القتل والثأر في العاصمة صنعاء.. وعلى هذا، فإن إقناع المملكة بتحالفات أو تقاربات بين الشرعية والإصلاح تجاه الحوثي، يفترض أن يترتب عليه اتخاذ قرار بالحسم العسكري، لأنه لم يعد هناك خوف من القتل والثأر المانع للحسم، لكنه
م وللغرابة الشديدة يريدون إقناعها بوجود هذه العلاقة وبما يترتب عليه إرضاخها لتسوية سياسية تبقي على الحوثي وسلاحه وخطره..!!

يتحالفون مع الحوثي في الخفاء ولو من خلف زجاج شفاف، ويتناغمون معه في الخطاب حد التطابق، ثم يريدون من تحالفهم وتطابقهم معه أن يكون وسيلة لإقناع المملكة والرأي العام بوجود تحالف وتطابق بينه وبين خصومه في الشرعية والإصلاح!!

الأمر مثير للغرابة حد السخرية، وقبضة الضربة القاضية تبدو مرتعشة للغاية، والتناقض وصل مستويات غير مسبوقة، وربما يجدر بهم إجراء شيء من المراجعة، والمزيد من إجهاد العقل لابتكار حيلة أذكى، ولو قليلا..!!

لا يسمح الظرف بالتعالي والتقليل من حملاتهم السياسية والإعلامية التي تستهدف علاقة الرئيس والإصلاح والمملكة، وتشويه صورة تحالفهم، ولا زعم المنعة وإنكار خطورة مساعيهم وتحالفاتهم غير المعلنة وتناغمات أدائهم، سياسيا وإعلاميا وميدانيا، بل على الجميع أن يعترف بخطورتها وأنه لا يمكن تجاهلها في الحديث عن أسباب طول المعركة دون تقدم مكافئ للتضحيات مهما كان هناك من مبررات بشأن المواقف الدولية، كما لا يمكن تجاهلها في الحديث عما وصل إليه وضع الدولة والشرعية وأوضاع الناس بالمحافظات المحررة والتي لم تعد حالة طارئة تبدأ وتنتهي عند المواطن البسيط كما قد يعتقد بعض المسؤولين ممن لا يحفلون بالمواطن، أو جرت عادتهم أن يبرروا هذه الأوضاع بمختلف التبريرات، فالحقيقة أنها بمثابة ذؤابة السيف المصلت على الموقف السياسي للشرعية والمملكة في مواجهة تلك الضغوطات الدولية.

الجميع يلعب على عامل الوقت، والزمن ليس محايدا كما يشاع، بل طبيعته التي لا تتغير أنه ينحاز بلا خجل لمن يراه يحترمه، ويميل كل الميل لمن يعرف قيمته!!

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3908
اكتشاف وتفكيك أكبر حقل ألغام حوثي في الحديدة
الخميس 18 يوليو-تموز 2019 الساعة 12 مساءً / الاصلاح نت - متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3912
صراع قادة الحوثيين يتفاقم.. تصفيات جسدية واعتقالات
الخميس 18 يوليو-تموز 2019 الساعة 12 مساءً / الاصلاح نت - متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3913
جريفيث يطلع مجلس الأمن اليوم على أوضاع اليمن.
الخميس 18 يوليو-تموز 2019 الساعة 12 مساءً / الاصلاح نت - متابعات

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3914
اليدومي: غريفيث لم يأت بجديد وتقريره لمجلس الأمن مخيب للآمال

الاصلاح نت - متابعة خاصة

أكد رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للاصلاح الاستاذ محمد اليدومي أن تقرير المبعوث الاممي الى اليمن جاء مخيباً للآمال، وانه لم يأت بجديد.

وقال اليدومي - في منشور له- تعليقا على احاطة غريفيث اليوم الخميس أمام مجلس الأمن عن تطورات الوضع في اليمن، انه كان يُتوقع منه إدانة أحكام الإعدام التي اصدرتها إحدى محاكم التفتيش للمليشيات في صنعاء، وأن يطلب من مجلس الأمن إدانة لهذه الأحكام واستصدار قرار بإلغائها.

واضاف: "كنا ننتظر منه إشارة تدل على انسانيته ولكنه خيب ظنون كل من ظن.!".

وأوضح رئيس الهيئة العليا للاصلاح أن تقرير المبعوث الأممي غريفيت لم يأت بجديد عن جميع تقاريره التي سبق أن قدمها الى نفس المجلس في جلسات سابقة..!


http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3922
مزايدات جوفاء..
لماذا يُتهم الإصلاح بعرقلة الحسم العسكري ضد الانقلاب؟
#الاصلاح_نت- خاص- عبد السلام قائد

تتهم بعض القوى الانتهازية والبدائية #التجمع_اليمني_للإصلاح بعرقلة الحسم العسكري ضد الانقلابيين #الحوثيين، كما تتهمه بتسليم العديد من المحافظات لهم..

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3932
اليدومي: قيادات أحزاب التحالف الوطني مسؤولة عن تنفيذ برنامجها وعلى القواعد دفعها للخروج من دائرة التنظير

الإصلاح نت - خاص

قال رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الأستاذ محمد عبد الله اليدومي إن على التحالف الوطني للقوى السياسية أن يوطّن نفسه للسعي الدائم والدؤوب للانتقال ببرنامجه إلى ميدان الواقع مهما كانت مرارة هذا الواقع.
وحث اليدومي -في منشور له- القوى السياسية على التعاون فيما بينها لتنفيذ البرنامج "ليعرف شعبنا ويُميِّز بين القادرين على حمل أعباء المرحلة وبين من يقبع في ظلام دامس لا يحرك ساكنا".
وأكد أن "القواعد ملزمة بمتابعة قياداتها ودفعها للخروج من حالة الانحصار في دائرة التنظير المنكفئ على نفسه والمحصور في القوالب الجامدة والمدمنة لكل أشكال التعاطي المستمر لسياسة رد الفعل، والعاجزة عن الفعل المؤثر والمؤدي للتغيير الإيجابي في المحيط المُرتَهن للإحباط والاستسلام لعوائق النهوض، وفك طلاسم الحالة الرّثة التي يتجرع شعبنا سمومها ويعاني من آثارها، كما أن القيادات مسؤولة عن التنفيذ لهذا البرنامج".

وأضاف: "عندما قمنا بنشر برنامج التحالف الوطني، كان الهدف من ذلك أن يطَّلع شعبنا على رؤية قواه السياسية لكيفية الخروج مما يعانيه في الظروف الاستثنائية والمحيطة به من كل جانب".
وأوضح اليدومي أن الهدف أيضا أن تكون قواعد وجماهير تلك القوى على بصيرة ووعي بذلك البرنامج لتوعية عموم الشعب به، ولتثقيف كوادرها به، لتنطلق في تنفيذه في كل المجالات التي احتواها ذلك البرنامج، ولتكون شاهدة على جدّية ومصداقية قياداتها في تطبيق وتنفيذ ما أعلنته على الملأ.

http://alislah-ye.net/news_details.php?sid=3947